منتدى تعليميى


    خريطة المنهج

    شاطر
    avatar
    أحمد عبد الغنى السيوفى

    المساهمات : 95
    تاريخ التسجيل : 15/01/2011

    خريطة المنهج

    مُساهمة  أحمد عبد الغنى السيوفى في الأربعاء مارس 21, 2012 8:50 am

    خريطة المنهج( خريطة نواتج التعلم)
    خريطة المنهج هي " أداة مهمة تساعد المعلمين والمؤسسة على تحديد ما يجب أن يحققوه في نهاية فترة زمنية معينة ( تحقيق نواتج التعلم المستهدفة) من خلال تنفيذ المنهج المدرسي بكل مكوناته (أهداف المادة، والمحتوى، وطرق التدريس، والأنشطة: الصفية، والأنشطة اللا صفية، والتقويم).

    وتهدف خريطة المنهج إلى:
    • التحديد الدقيق لنواتج التعلم التي يستهدف تحقيقها.( نواتج التعلم/ الأهداف)
    • تحديد المفاهيم والمهارات والاتجاهات، التي يجب أن يكتسبها المتعلم.( موضوعات المنهج)
    • تحديد طرق التدريس المناسبة، التي يجب أن يستخدمها المعلم؛ لتحقيق نواتج التعلم المستهدفة.( طرق التدريس)
    • تحديد مصادر التعلم.( الأنشطة:الصفية، واللاصفية، التي سوف يمارسها المتعلمون، وموقعها في خريطة الدراسة)
    • تحديد أساليب التقويم المناسبة لنواتج التعلم المستهدفة.(التقويم)













    وتتكون خريطة المنهج من :
    ١- نواتج التعلم.
    ٢-موضوعات المنهج.
    ٣-طرق التدريس.
    ٤-الأنشطة.
    ٥-أساليب التقويم.
    ويضاف لها الأدلة والشواهد.



    نواتج التعلم
    (المؤشرات/الممارسات) محتوى
    المنهج الحالي استراتيجيات
    التعليم والتعلم الأنشطة التعليمية أساليب التقويم أدلة وشواهد
    "هي كل ما يكتسبه المتعلم من معارف ومهارات واتجاهات وقيم؛ نتيجة مروره بخبرة تربوية معينة أو دراسته لمنهج معين."
    و هي أهداف المادة الدراسية بعد تحققها، بالإضافة إلى ما خططت
    المدرسة والمعلم إكسابه للمتعلمين من معارف ومهارات وقيم، من خلال ممارسة الأنشطة: الصفية،واللاصفية ، باستخدام مصادر المعرفة المختلفة . وتعد نواتج التعلم المنتج النهائي للمدرسة، الذي يظهر في صورة متعلمين، يملكون قدرًا من المعارف، والمهارات، والاتجاهات، والقيم، ويسلكون سلوكًا معينًا؛ بنا ءا على ما اكتسبوه.
    تحديد نواتج التعلم :
    عن طريق:
    أولا : تحديد أهداف المادة الدراسية.
    ثانيا : تحديد الأهداف التي يرغب المعلم والمدرسة في تحقيقها.
    ثالثا : تحديد المفاهيم والمهارات والاتجاهات التي يجب أن يكتسبها المتعلم.
    المقصود بها محتوى الوحدات، التي سوف يتحقق من خلالها نواتج التعلم المستهدفة.
    ويتم تحديد وحدات المنهج من خلال تحليل محتوى المنهج لتحديد الوحدات، التي تحقق ناتجًا أو نواتج التعلم المقابلة لها في خريطة المنهج، ( علمًا بأن المناهج الحالية توجد بها أهداف الوحدات في بداية كل وحده بالكتاب المدرسي، ويمكن أن يضاف إليها أهداف المعلم، التي يرغب في تحقيق المتعلمين لها ).
    تمثل طرق التدريس التي يستخدمها المعلم لتحقيق أهداف المنهج إحدى المؤثرات الرئيسية في
    تحقيق نواتج التعلم المستهدفة، التي من خلالها يمكن تقديم المعرفة للمتعلمين، وإكسابهم المهارات
    المناسبة؛ لذلك يجب على المعلم أن يختار طرق التدريس المناسبة لكل موضوع، وكذلك مدى
    مناسبتها لكل فئة من فئات المتعلمين واحتياجاتهم (استراتيجيات التعلم المتمركز حول المتعلم، أو ما
    هو متعارف عليه بالتعلم النشط)؛ حيث يمكن تحقيق نواتج التعلم كما هو مخطط لها .
    ويجب أن يذكر في خريطة المنهج طريقة التدريس، التي يرى المعلم أنها تتناسب مع موضوع
    الدرس، وطبيعة المتعلمين، ونواتج التعلم التي يرغب في تحقيقها .
    تمثل الأنشطة التربوية بنوعيها (الصفية، واللاصفية) الأداة الأكثر فاعلية؛ لإكساب المتعلمين العديد من: المعارف، والمهارات، والسلوكيات، والقيم .
    فمن خلال ممارسة المتعلم للأنشطة المخطط لها يكتسب السلوكيات والاتجاهات والقيم المرغوبة، بالإضافة إلى المعارف والمفاهيم المرتبطة بالمنهج .
    ويذكر في خريطة المنهج النشاط المستخدم لتحقيق ناتج التعلم المطلوب تحقيقه، ويعرض النشاط
    بشيء من الإيجاز في الخريطة؛ بما يوضح طبيعته، وكيفية تنفيذه .
    عل سبيل المثال :
    يذكر: اسم النشاط، والهدف من النشاط، وأدوار المتعلمين.
    هو الوسيلة التي تستخدم؛ للتأكد من تحقق الأهداف، وتحديد نقاط القوة ونقاط الضعف في
    الأداء.
    لكي يحقق التقويم الهدف من استخدامه، يجب استخدام أسلوب التقويم المناسب لكل من: ناتج
    التعلم، والموضوع، وفئات المتعلمين؛ فوسيلة التقويم الجيدة تعطي نتائج صادقة ومعبرة، يتحقق المعلم
    بواسطتها من نواتج التعلم التي تحققت.
    فالتقويم هو الوسيلة لمعرفة مدى نجاح المدرسة في تحقيق نواتج التعلم المستهدفة.
    الدليل أو الشاهد هو مصدر متاح، يمكن الاستناد إليه في الحكم على الأداء وفق مقاييس التقدير المتدرجة وتتمثل في: البراهين، والأدلة: الملموسة، والمرئية، والمسموعة، التي يجب أن يبحث عنها المقوم أو المراجع، ويأخذها في اعتباره عند إصدار أحكام على مستوى أداء المؤسسة، ومن أبرز هذه الشواهد والأدلة قواعد البيانات، ومحاضر الاجتماعات، والتقارير السنوية، ونتائج عقد المقابلات، وإجراء الملاحظات، وعمليات التقويم، والسجلات المختلفة، )سجلات: الحضور والغياب، والمتابعة ......إلخ) وقد وفرت الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد أمثلة لهذه الشواهد والأدلة في وثيقة المعايير، وكذلك في ملحق مستقل خاص بها.


















    نموذج لخريطة نواتج التعلم
    المرحلة : (المرحلة الدراسية)
    المجال : (المادة الدراسية)
    الأدلة والشواهد أساليب التقويم الأنشطة التعليمية استراتيجيات
    التعليم والتعلم محتوى المنهج الحالى نواتج التعلم
    (المؤشرات \الممارسات )
    يقصد بها القرائن التى تثبت أداء الممارسة من أجل تحقيق الأهداف وتدل على تنفيذ الخطوات السابقة ...
    مثل :
    أوراق الامتحانات
    ملف الانجاز
    الملاحظة الصفية
    دفتر تحضير المعلم يقصد به الأسلوب المستخدم للتأكد من تحقيق الهدف وأيضا لتحديد نقاط القوة والضعف فى الاداء
    يراعى أن : يستخدم أسلوب مناسب للمحتوى والمتعلم . ما يمارسه المتعلم داخل الصف ( أنشطة صفية ) أو خارجة ( أنشطة لاصفية ) لاكتساب المعارف والمهارات والاتجاهات المستهدفة
    يراعى أن : يذكر اسم النشاط ، الهدف من النشاط ، دور المتعلم بإيجاز تسلسل طرق التدريس
    التى يستخدمها المعلم .. وينبغى أن تركز على فاعلية المتعلم ( التعلم النشط ) وتتناسب مع طبيعة المادة وخصائص المتعلمين
    منها : العصف الذهنى – المحاضرة – المناقشة – التعلم التعاونى – حل المشكلات المحتوى
    موضوعات المادة \ الدرس التى نحقق من خلالها الأهداف
    ويراعى أن :
    نحدد المحتوى ( الموضوع ) والوحدة الدراسية والصف الدراسى تحديد نواتج التعلم :
    عن طريق:
    أولا : تحديد أهداف المادة الدراسية.
    ثانيا : تحديد الأهداف التي يرغب المعلم والمدرسة في تحقيقها.
    ثالثا : تحديد المفاهيم والمهارات والاتجاهات التي يجب أن يكتسبها المتعلم.

    الأهداف
    أهداف المادة \ المعلم والمدرسة ...
    تراعى أن تتناول المعارف والمهارات والاتجاهات التى يجب ان يكتسبها المتعلم
    تشتق من المعايير
    ( المؤشرات \الممارسات)


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 2:17 am